شدد وزير التربية حاتم بن سالم على أنه يبرئ ذمة اتحاد الشغل والأساتذة من الأزمة التي يمر بها القطاع ويحمل المسؤولية لمن يقوم بالتحريض على العنف والفوضى والتخريب.

واعتبر حاتم بن سالم في تصريح لمراسل شمس آف آم بولاية نابل، أن اقتراح حوار وطني هو مجرد كلام مع السياسين للتمويه لاننا في مفاوضات شغلية.

وأكد وزير التربية أنه لحد هذه اللحظة لا يعرف الطلبات الرسمية للجامعة العامةللتعليم الثانوي ولا يوجد في الوزارة مطلب اسمه "توا".

وكان مدير المعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية ناجي جلول، أن الحل لأزمة التعليم الذي تشده البلاد هو تنظيم حوار وطني حقيقي.