وصلت اليوم الخميس 27 ديسمبر 2018، أول رحلة طيران مباشرة من مطار دمشق الدولي إلى مطار الحبيب بورقيبة الدولي بالمنستير بعد توقف دام حوالي 8 سنوات وعلى متنها 160 سوريا يتوزعون بين صحفيين وحقوقيين وعائلات.
و قال رئيس الجالية السورية في تونس طلال حسن في تصريح لمراسلة شمس أف أم في الجهة، إن هذه المبادرة تم طرحها منذ حوالي الشهر فقط ولاقت تسهيلات واستحسان من قبل السلطات التونسية.
وأكد طلال حسن أن هذه المبادرة عبارة عن حملة اجتماعية دليل على أن المجتمع السوري لديه ديبلوماسية تجاه علاقته الإنسانية والأخوية والتاريخية مع تونس.
وأشار المتحدث أن الوجهة السياحية للوفد السوري ستكون باتجاه المنستير وسوسة وتونس العاصمة والقيروان والحمامات، وسيقومون أيضا بزيارة متحفي باردو وقرطاج.