اعتبر حزب التيار الشعبي، اليوم الخميس، أن "توجيه تهمة القتل العمد إلى المدعو مصطفى خذر، أحد أعضاء الجهاز السرّي لحركة النهضة، يؤكّد المسؤولية الجزائيّة لحركة النهضة التي لطالما دفعت عن نفسها هذه التهمة".

ودعا الحزب، في بيان له اليوم الخميس عقب ندوة صحفية لهيئة الدفاع عن الشهيدين محمد البراهمي وشكري بلعيد، القضاة إلى المضي قدما في ممارسة دورهم بكلّ استقلالية وعدم الخضوع للضغوط التي تمارس عليهم وذلك للتمكن من كشف الحقيقة كاملة.

   وحمّل الحزب رئيسا الجمهورية والحكومة مسؤولية تبعات تخليهما عن آداء دوريهما واستمرار إرادة طمس الحقيقة وسياسة الإفلات من العقاب.

كما طالب مختلف القوى الوطنية بتحمّل مسؤوليتها التاريخية ولعب دورها في الضغط لكشف حقيقة الجهاز السرّي والاغتيالات السياسية وكلّ الجرائم التي ارتكبت في تونس خلال السنوات الماضية.

يذكر أنّ هيئة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي كشفت اليوم الخميس جملة من التطوّرات والحقائق حول الجهاز السرّي لحركة النهضة وأعلنت أن قاضي التحقيق بالمكتب الثاني عشر وجه تهمة القتل العمد إلى المتهم بإدارة الجهاز السري لحركة النهضة مصطفى خذر، في قضية اغتيال محمد البراهمي.