قالت رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة سهام بن سدرين اليوم السبت 12 جانفي 2019، 'إن الهيئة ستنقل أرشيفها إلى مؤسسة الأرشيف الوطني بعد الانتهاء من تسليم قرارات جبر الضرر للضحايا'.
وأوضحت بن سدرين، على هامش تنظيم حفل تسليم أول دفعة من قرارات جبر الضرر لخمسة عشر شخصا من صنف المقاومين، أن التسليم سيتم بعد انتهاء عمل الهيئة وتصفية أرشيفها وأعمالها.
وأشارت إلى أن أغلب موظفي الهيئة والبالغ عددهم 600، أنهوا مهامهم يوم 31 ديسمبر 2018، في حين يواصل 70 موظفا عملهم بالهيئة، في إطار إتمام تسليم قرارات جبر الضرر للضحايا وتصفية أرشيف الهيئة.