أكد اليوم الإثنين، المندوب العام للطفولة مهيار حمادي بخصوص إمكانية إعادة أطفال المدرسة القرآنية بالرقاب إلى عائلاتهم، أنه لا يمكن الحسم بشكل كامل في وضعية 42 طفلا.

وأوضح مهيار حمادي في تصريح لإذاعة شمس آف آم، أن قاضي الأسرة هو الذي يمكنه البت في الوضغيات حالة بحالة وفق التقارير النفسية التي ترد عليه.

وتابع حمادي أنه في حال كان هناك ما يستدعي بقاءهم أو بقاء البعض منهم أو إدماجهم بالعائلة أو الإحاطة والمتابعة من المؤسسة الموجودين فيها حاليا.