أعلن رئيس الحكومة يوسف الشاهد اليوم الإثنين، خلال حضوره في ملتقى حول "العقار الدولي في  خدمة التنمية ورافد للتشغيل"  عن استكمال المنظومة القانونية والتّرتيبية والإجرائية اللاّزمة لتنفيذ خطة تسوية وضعية التجمعات السكنية وتحقيق المطمح الاجتماعي للمواطنين بتمليكهم بالمساكن التي أقاموها والذي مثل منذ عقود أحد أهم مشاغلهم، "وذلك لنضمن لهم الاطمئنان والاستقرار السكني وتمكينهم من فرص تحسينها والانتفاع بها على الوجه الأكمل" على حدّ تعبيره.
وتأوي هذه التجمعات ما يقارب 500 ألف ساكن موزعين على 1250 تجمعا سكنيا تقريبا وتعد حوالي 155 ألف مسكنا وتغطي مساحة تزيد عن 11 ألف هك من الأراضي الدولية.
وأشار رئيس الحكومة إلى أن العديد من المواطنين قد عبروا له عند الزيارات الميدانية التي قام بها لبعض التجمعات على غرار تجمع " جوقار " بولاية زغوان وتجمع " المتبسطة " بولاية القيروان عن رغبتهم في تسوية وضعيتهم وذلك بمنحهم عقود بيع للمساكن التي أقاموها على تلك الأراضي.