أفادت اليوم الإثنين وزيرة المرأة والأسرة والطفولة نزيهة العبيدي أن مصالح وزارتها تلقت في سنة 2018 أكثر من 16.50 إشعارا تضمن تهديدا للطفولة.
وقالت الوزيرة في تصريح لشمس أف أم، إن الوزارة عالجت 13.000 إشعارا.
وبينت نزيهة العبيدي أن الوزارة تشكون من نقص عدد مندوبي حماية الطفولة ومتفقدي الروضات العمومية، معتبرة أن 80 مندوب طفولة لا يمكن أن يفي بحاجيات كامل الجمهورية.
وأشارت إلى وجود 160 متفقدا فقط في الروضات العمومية.