يتم خلال الأسابيع القادمة تقديم خطة وطنية للنهوض بالمنظومة الصحية في أفق 2030، تمخضت عن الحوار المجتمعي حول السياسات والاستراتجيات والمخططات الوطنية للصحة، الذي انطلق منذ سنة 2012، حسب ما كشف عنه مقرر اللجنة الفنية المكلفة بالحوار المجتمعي الهادي العاشوري أمس في البرلمان.
وأفاد العاشوري، خلال جلسة عقدتها لجنة الصحة والشؤون الإجتماعية بمجلس نواب الشعب للاستماع إلى وزير الصحة عبد الرؤوف شريف، أنه من المنتظر أن يقع الإعلان رسميا عن هذه الخطة، خلال ندوة وطنية ومن ثمة سيتم العمل على سن إطار قانوني لتطبيقها.
وترمي الخطة إلى توفير منظومة رعاية صحية تتمركز حول الشخص وتغطي جغرافيا كامل السكان دون استثناء وتعتمد على خريطة صحية تشمل قطاعات الرعاية الصحية العمومية والخاصة وتضمن استمرارية الرعاية باعتماد ملف طبي رقمي، حسب العاشوري.
المصدر (وات)