دعا وزير الداخلية هشام الفراتي للنأي بالمؤسسة الأمنية بكل اختصاصاتها عن كل تواطؤ متعمد بملف المدرسة القرانية بالرقاب أو انخراط ممنهج في أعمال مخلة بالامن  العام أو تمس من الحقوق والحريات.

وعبر وزير الداخلية في اطار رده على اسئلة النواب الذين طالبوا بتوضيحات في حادثة مرافقة الحرس الوطني لصاحب المدرسة القرانية في الرقاب، عن رفضه لاي توصيف يمس من "الحرس الوطني" مع التشديد على اتخاذ الاجراءات عند الوقوف على اي تقصير أو اخلال أو عمل مخالف للقانون .