أفاد اليوم الإثنين، وزير الداخلية، هشام الفراتي، أن تلميذا بالمدرسة القرآنية بالقراب قد يكون وراء إفشاء اسم الصحفي ببرنامج الحقائق الأربعة المهدد.

وأضاف هشام الفراتي خلال الجلسة العامة بالبرلمان، أن والد أحد التلاميذ في المدرسة المذكورة ابن خالة الصحفي المشار إليه.

كما أكد الوزير أنه تم فتح بحث إداري في الغرض للوقوف على ملابسات الموضوع وتحديد المسؤوليات.

وأشار الفراتي إلى أن النيابة العمومية طالبت الفريق الصحفي في البرنامج المذكور إلى الحصول على ترخيص من قبل صاحب المدرسة باعتبارها ملكية خاصة وقد تمت الإشارة للفريق الصحفي بالاتصال بمركز الحرس الوطني في صورة تعرضهم لأي إشكال.