تمكن أعوان الديوانة بميناء حلق الوادي الشمالي من ضبط كمية من حبوب مخدرة يشتبه في كونها من مادة الاكستازي لدى عونين من طاقم باخرة.
وقالت الديوانة التونسية في بلاغ لها، إن عملية الحجز تمت يوم أمس الإثنين عند اشتباه أعوان التفتيش الأمني بالميناء في أحد أفراد طاقم باخرة بعد تمرير أمتعته على جهاز التفتيش بالأشعة، فتمّت إحالته إلى مصالحها.
وأوضح البلاغ أنه بإخضاع المعني بالأمر للتفتيش الدقيق تمّ العثور على كيس يحتوي على حوالي 600 يشتبه في كونها من مخدر الاكستازي مخفية بإحكام داخل كيس من القهوة.
وتابعت أنه بالتوازي مع هذه العملية، ضبط أعوان شرطة الحدود طاقما آخر في مدخل الباخرة على مستوى الرصيف وبحوزته كيس آخر من القهوة شبيه بالأول فتمّ تفتيشه بالتنسيق مع أعوان الديوانة وتمّ العثور داخله على كيس ثاني يحتوي على 800 حبة من نفس المخدّر.
وقد تولت الفرقة البحرية للديوانة إثر ذلك تفتيش عناصر الطاقم المشتبه فيهما دون العثور على مخدرات إضافية.
وقد تم تحرير محضري حجز في الغرض وإحالة ذوي الشبهة إلى إدارة الأبحاث الديوانية لمواصلة التحري.