أفادت وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن أنه سيتمّ تقديم شكوى جزائية لوكيل الجمهورية في الاعتداءات التي تعرض لها أطفال "الفضاء العشوائي بالرقاب" اليوم الثلاثاء حال تسليمهم لأوليائهم والمتمثلة بالخصوص في تصويرهم مكشوفي الوجه وممارسة ضغوطات عليهه من أجل الحصول على إجابات موجّهة.
وأكدت الوزارة في بلاغ لها انه تبعا لقرار قاضي الأسرة بالمحكمة الابتدائيّة بسيدي بوزيد المتعلّق بأطفال "الفضاء العشوائي بالرقاب" والقاضي بتسليمهم لأوليائهم وإحالة القضيّة إلى قضاة الأسرة المختصّين ترابيّا حسب مقرات إقامتهم ومواصلة التعهد بوضعيّات الأطفال مرجع نظر ولاية سيدي بوزيد، ستبقى وضعيّة الأطفال المعنيين حاليّا محل متابعة من طرف قضاة الأسرة بالتنسيق مع مندوبي حماية الطفولة المختصّين، وذلك مراعاة لمصلحة الطفل الفضلى.

من جهته أكد المندوب العام لحماية الطفولة مهيار الحمادي في تصريح لشمس أف أم حصول تجاوزات كبيرة أثناء خروج هؤلاء الأطفال على غرار تصويرهم وكشف وجوههم.

وأكد مهيار الحمادي أن النيابة العمومية ستتابع الموضوع ،لتحديد المسؤولات ومن ثمة تقديم شكوى في الغرض حسب تعبيره.

يشار الى ان شبكات التواصل الاجتماعي تداولت اليوم مقاطع فيديو نشرتها مواقع اخبارية وتظهر لحظة إستقبال الأولياء لأطفالهم المودعين بمركز "أملي" ببن عروس بعد صدور القرار القضائي بتسليمهم لذويهم.

ونفى الأطفال في هذا الفيديو ردا على استجوابات وجهت لهم، ما تداولته وسائل الإعلام خاصة في علاقة بأكل الدود وإصابتهم بالقمل وتعرضهم للعنف وقيامهم بأعمال شاقة، معربين عن استيائهم مما حصل وأدى الى غلق "المدرسة القرآنية" بالرقاب وعن رغبتهم في العودة لها لحفظ القرآن، حسب تعبير أحدهم.