وقعت وزارة السياحة والصناعات التقليدية مع وزارة الشؤون المحلية والبيئة، الثلاثاء بتونس، محضر اتفاق لاقرار اعتمادات لفائدة صندوق حماية المناطق السياحية بقيمة 1.5 مليون دينار لاقتناء معدات لرفع الفضلات بجزيرة جربة مع تخصيص مبلغ 200 الف دينار لرفع الفضلات المتواجدة بها، حاليا.

ويأتي هذا الاتفاق، اثر جلسة عمل التامت بوزارة السياحة بين وزيري السياحة والصناعات التقليدية، روني الطرابلسي، ووزير الشؤون المحلية والبيئة، مختار الهمامي، وهو تتويج لجلسة 8 فيفري 2019، التي انعقدت من اجل تشخيص الوضع البيئي في المناطق السياحية عموما ومن بينها جزيرة جربة.

   وقال الهمامي، انه سيتم مع موفى شهر مارس المقبل الشروع في انجاز التدخلات لتحسين الوضع البيئي في جربة.

وأكد أن التدخل سيكون على مستوى تحسين الأوضاع البيئية في المطاعم السياحية في مرحلة أولى، باعتبار انها تنتج 60% من النفايات وستعمم التدخلات لاحقا على كامل المنشآت بجزيرة جربة.

وأشار إلى ان هذا العمل سيجري بالشراكة مع البلديات المعنية مشيرا الى ضرورة انخراط المجتمع المدني والسكان ومهنيي القطاع السياحي، للتحسيس بأهمية الحفاظ على البيئة عن طريق ورشات عمل مستمرة.

وقال وزير السياحة والصناعات التقليدية، روني الطرابلسي، من جانبه، ان الوضعية البيئية في جزيرة جربة كانت تستدعي تدخلا عاجلا لا سيما وانها ليست وليدة اللحظة بل هي نتيجة تراكمات 8 سنوات.

وتحدث الطرابلسي عن التجاوب الكبير من طرف وزارة البيئة لإيجاد الحلول التي تتمثل في دعم عمل بلديات حومة السوق وأجيم وميدون لتجاوز الإشكاليات البيئية.

   وافاد ان الوزارة ستواصل، بعد جزيرة جربة، العمل على تحسين الوضع البيئي في كامل تراب الجمهورية .

وشدد الوزير على ان توافد السياح على جزيرة جربة، رهين تحسن الأوضاع البيئية، مؤكدا عزمه على تطوير العمل البيئي في مختلف المناطق السياحية بالبلاد التونسية.