عبرت منظمات وأحزاب وعدد من الشخصيات المستقلة ومبادرات مدنية في بيانها الصادر، اليوم الإثنين، عن رفضها لمشروع تنقيح القانون الإنتخابي لمساسه بمسار الانتقال الديمقراطي من خلال تغيير قواعد الانتخابات ثمانية أشهر قبل موعد الانتخابات وتكريس لسلطة الأغلبية الحاكمة على إثر إحالة القانون على الجلسة العامة للتصويت بتاريخ 19 فيفري 2019 .

كما ترى في مشروع التنقيح سعيا لضربالقوى الديمقراطية ومحاولة إسكات الأصوات الحرة وتكريس الاصطفاف السياسي والاستفراد بالحكم وضرب التعددية والتنوع في البرلمان.

لذلك فهي تطالب بالتخلي عن المشروع المتعلق بتنقيح القانون الانتخابي و تهيب بكافة القوى الديمقراطية من منظمات وطنية ومبادرات مدنية وجمعيات وأحزاب وشخصيات مستقلة وكافة الشعب التونسي لتوحيد الجهود والتصدي لهذا المشروع.

كما تعلم بأنها على أتم الاستعداد للتصدي قانونا لعدم دستورية هذا التنقيح.

الإمضاءات:

1/ المنظمات الوطنية والمبادرات المدنية والجمعيات:

عن الاتحاد العام التونسي للشغل : سمير الشفي

عن الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان: بسام الطريفي

عن ائتلاف المبادرات المدنية نشارك : حسام الحامي

عن الجمعية التونسية للمحامين الشبان: بشير القطيطي

عن ائتلاف صمود : عميرة علية الصغير

عن شبكة مراقبون : أمين الحلواني

عن منظمة عتيد : ليلى الشرايبي

عن جمعية العمل المواطني: قاسم عفية

عن منظمة 10_23 لدعم المسار الديمقراطي : سامي بن سلامة

عن جمعية ملتزمون : نبيل بن عزوز

عن جمعية تونس تنتخب: نهال بن عمر

عن حماة تونس: مروان بالوذنين

2/ الاحزاب

عن كتلة الجبهة الشعبية: احمد الصديق

عن حزب الوطد الموحد: ثريا كريشان

عن حزب الطليعة العربي الديمقراطي: ضحى بوستة

عن حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي: جنيدي عبد الجواد

عن حزب العمال : جيلاني الهمامي

عن حزب التيار الشعبي: وليد العباسي

عن الحزب الجمهوري: وسام الصغير

عن الحركة الديمقراطية: محمد لعروسي الحضري

عن حزب بني وطني: رياض بن أحمد

عن حزب هلموا لتونس

3/ الشخصيات المستقلة:

العميد الصادق بلعيد الدكتور يوسف الصديق

السيد رفيق الشلي

السيد منير الشرفي

الأستاذ جلال الهمامي

السيد فتحي البحوري

محمود الطرابلسي

ياسين الزاير