أكد نقيب الصحفيين التونسيين ناجي البغوري اليوم الثلاثاء 26 فيفري 2019، أنه لم يتم إلغاء إضراب 14 جانفي بل تم تعليقه.
وأعلن البغوري أن إقرار الإضراب مرة أخرى لا يزال قائما، مشيرا إلى أن المكتب التنفيذي الموسع سيجتمع الأسبوع القادم وسيتم اتخاذ القرار.
وذكر نقيب الصحفيين أن وزير الشؤون الإجتماعية هو من يقف وراء تعطيل الاتفاقية الممضاة والمتضمنة لعدة مكاسب للصحفيين.
وحمّل البغوري رئيس الحكومة مسؤولية ذلك قائلا 'نحن إلى اليوم لازلنا نعتبر وزير الشؤون الاجتماعية وحكومته معادين للصحفيين وكل من يعطل اتفاقية تتضمن مكاسب للصحفيين هو معادي لهم'.
وبخصوص ما يروج في الساحة الإعلامية من وقوف اتحاد الشغل وراء تعطيل إصدار الاتفاقية بالرائد الرسمي، قال نقيب الصحفيين 'لا اعتقد ذلك من الاتحاد المدرسة العريقة في النضال النقابي خاصة أن الأخلاقيات النقابية لا تسمح بذلك'.