عبرت اليوم الإثنين 11 مارس 2019 منظمة أنا يقظ عن استغربها من قرار تعيين المديرة العامة للمخبر الوطني لمراقبة الأدوية سندة بحري الهيشري، كعضو في لجنة التحقيق في وفاة رضع، نظراً لإرتباطها الأسري بمسؤولين في مجال صناعة الأدوية والمستلزمات الصحية.
واعتبرت المنظمة في بيان لها أن قرارا مثل هذا من شأنه أن يهز ثقة التونسيين في مدى جدية التحقيق ونتائجه.
ودعت أنا يقظ إلى تغيير تركيبة لجنة التحقيق وإعفاء سندة بحري الهيشري من عضوية الللجنة، مطالبة بإنفتاح تركيبة اللجنة على مؤسسات أخرى وعدم الإقتصار على وزارة الصحة التي تعتبر كذلك المتهم الرئيسي في قضية وفاة الرضع.