وجهت أواخر شهر فيفري الماضي الحكومة ممثلة في وزارة الصناعة، إلى شركة العامة للملّاحات (كوتوزال)، وثيقة تنص على إنهاء اتفاقية الملح المبرمة بين كوتوزال والدولة التونسية منذ 1949.

وتضمن نص الوثيقة اعلام من طرف الحكومة التونسية للشركة المذكورة بأنه قد تقرر عدم تجديد الإتفاقية المبرمة بين الطرفين .

وفيما يلي نص الوثيقة التي تحصلت شمس أف أم على نسخة منها .

وكان الناطق الرسمي باسم الحكومة، إياد الدهماني،قد أعلن يوم الاربعاء، 27 فيفري 2019 بأن رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، قرر عدم تمديد اتفاقية الملح مع شركة كوتيزال.

كما صرح الناطق الرسمي أنه تم إعلام الممثل القانوني للشركة بقرار الحكومة بعدم تمديد مدة الاتفاقية.
ويجدر التذكير بأن الاتفاقية تم إبرامها سنة 1949 لمدة خمسين سنة، وتم تمديدها آليا مرتين لمدة 15 سنة كل مرة في سنتي 1999 و 2014