عبرت اليوم الخميس 14 مارس 2019 حركة تحيا تونس عن استغرابها لقرار إيقاف بث برامج تتعلق بقضية وفاة الرّضع في مركز التوليد وطب الرضيع بتونس.
واعتبرت الحركة في بيان لها، أن حق التونسيين في النفاذ إلى المعلومة و الإطّلاع على المستجدّات في قضية رأي عام، مثل هذه الفاجعة،  هو من أبرز مكاسب تونس بعد 2011.
يذكر أن قاضي التحقيق بالمكتب عدد 10 بالمحكمة الإبتدائية بتونس، قرر منع بث تحقيق برنامج الحقائق الأربع على الحوار التونسي حول فاجعة وفاة الرضع وكذلك منع بث فقرة برنامج 50/50 على قناة قرطاج+ حول نفس المـأساة.
من جهتها حذرت نقابة الصحفيين من استعمال القضاء لضرب حرية الإعلام.