التقى رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي اليوم الجمعة 15 مارس 2019 بقصر قرطاج، وفدا برلمانيا فرنسيا تتقدمه رئيسة لجنة الشؤون الخارجية بالمجلس الوطني الفرنسي مارييل دي سارنيز.
   وأعربت مارييل دي سارنيز، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية، عن تقدير بلادها للتجربة الديمقراطية المتميزة في تونس، وما تحقق في مجال إرساء دولة القانون والمؤسسات وحماية الحقوق والحريات، لاسيما تدعيم حقوق المرأة وتعزيز مشاركتها في الحياة العامة، مذكرة بعمق العلاقات التاريخية بين البلدين وتنوع مجالات التعاون.
   ومن جانبه، اعتبر رئيس الجمهورية أن ما يربط تونس وفرنسا من صداقة عريقة يشكّل رافدا لمزيد الارتقاء بالتعاون المشترك إلى مستوى متميز ينسجم مع تطلعات شعبي البلدين ويخدم مصلحتهما المشتركة.
   وأكد أن تونس ماضية في إرساء النظام الديمقراطي وتكريس احترام الحقوق والحريات وتحقيق المساواة بين المواطنين والمواطنات، باعتباره السبيل الوحيد لتأسيس دولة مدنيّة حديثة.
   وأضاف أن تونس تعمل على تجاوز الصعوبات الظرفية وضمان الحقوق الاقتصادية لمواطنيها من خلال النهوض باقتصادها وتحقيق التنمية الشاملة.