أعلنت الشرطة الجزائرية اعتقال 75 محتجا في احتجاجات العاصمة التي شارك فيها مئات الآلاف من المتظاهرين وهي الأكبر ضد حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وقد خرج مئات الآلاف من المتظاهرين في وسط العاصمة الجزائر يوم الجمعة واحتشدوا في الشوارع والميادين بعد صلاة الجمعة واتشح الكثير منهم بالعلم الجزائري، كما شهدت مدن أخرى مظاهرات من بينها بجاية ووهران وباتنة وتيزي وزو.

 

وتراجع بوتفليقة عن قراره الترشح لولاية جديدة يوم الاثنين بعد احتجاجات شعبية ضده. لكنه لم يعلن تنحيه على الفور، إذ يعتزم البقاء في السلطة لحين صياغة دستور جديد.

ورفض الجزائريون بسرعة هذا العرض وطالبوا الرئيس البالغ من العمر 82 عاما بالتنحي وتسليم السلطة لجيل الشباب لتوفير فرص عمل والقضاء على الفساد.

المصدر: وكالات