سجل الحزب المسمى على رئيس الحكومة يوسف الشاهد حزب تحيا تونس صعودا مفاجئا ليحتل المرتبة الثانية في نوايا التصويت للإنتخابات التشريعية بنسبة 7،1 بالمائة في حين تتصدر حركة النهضة نوايا التصويت بنسبة 21،2 بالمائة، حسب ما ورد في آخر سبر آراء لمؤسسة إمرود كونسلتينغ نشرته صحيفة الصباح عدد اليوم الثلاثاء 02 أفريل 2019.

هذا ويحتل  حزب نداء تونس المرتبة الثالثة بنسبة 6،5 بالمائة يليه  الحزب الدستوري الحر بنسبة  4، 4 بالمائة ثم التيار الديمقراطي بنسبة  1،9 بالمائة لتحل الجبهة الشعبية المرتبة السادسة  بنسبة 0،5 بالمائة.

هذا وتبقى النسبة الأهم من المستجوبين وبنسبة 41،6 بالمائة لايعرفون لأي حزب سيصوتون خلال الإنتخابات التشريعية.