على إثر ما وقع بثه يوم الخميس 11 أفريل 2019 خلال برنامج الحقائق الأربع فقرة "هنا تصنع الأدوية" حول مخبر لتصنيع أدوية حيوانية بجهة الوطن القبلي، قررت وزارة الصحة وتبعا لما وقع رصده من إخلالات إثر عمليّة المعاينة والتنسيق مع السلط الجهوية إستصدار قرار غلق وتشميع هذا المخزن العشوائي، وفق بلاغ للوزارة اليوم الأحد 14 أفريل 2019.

وورد في ذات البلاغ أن وزيرة الصحة بالنيابة سنية بن الشيخ أذنت بإجراء زيارة تفقّد للوقوف على ملابسات هذا الموضوع، حيث تنقّل فريق من الصيادلة المتفقّدين من الادارة الجهوية والمركزية رفقة الفرق الأمنية الجهوية على عين المكان، وقد تبيّن من خلال المعاينة الميدانية وجود مصنع لأدوية حيوانية مرخّص له من طرف وزارة الصحة من سنة 2009 إلى جانبه يوجد مخزن عشوائي مجهّز بآلات تصنيع ويحتوي على مواد أوليّة لصناعة المكمّلات الغذائية المعدّة للاستهلاك الحيواني.

وقد أثبتت المعاينة الميدانية لهذا المخزن العشوائي وجود الاخلالات التالية :

1- هذا المخزن لا يستجيب لشروط حفظ الصحة المعمول بها.

2- عملية تخزين المواد الأوليّة غير صحيّة وغير مطابقة للمواصفات المعمول بها.

3- وجود علب فارغة معدّة لاحتواء المكملات الغذائيّة بعد صنعها تحمل تاريخ انتهاء الصلوحية ورقم الدفعة بصفة مسبقة قبل ملئها.