كشف عضو هيئة الحقيقة والكرامة خالد الكريشي أنّ "الهيئة كانت مستعدة للتنقّل إلى جدّة إذا تقدّم الرئيس السابق زين العابدين بن علي بمطلب تحكيم ومصالحة".

 وتابع القول:"إلا أن بن علي ضيع على نفسه فرصة الانتفاع بالمُصالحة برفضه ذلك و بتصريحه لمحاميه أنّه لا يعترف بالهيئة ولا يعترف بمسار العدالة الانتقالية".

كما قال الكريشي في تصريح لقناة التاسعة،  مساء اليوم الأحد، أنّه لو تقدم بن علي بمطلب تحكيم ومصالحة، لتمكّن من العودة لتونس ودفع ما عليه من أموال وأعادها للشعب التونسي وإعتذر منه، حسب تعبيره.