أكد وزير الداخلية هشام الفراتي خلال حضوره في الإجتماع الإستثنائي للولاة بحضور رئيس الحكومة في سوسة للتحاور حول موضوع الضغط على الأسعار وانتظام التزويد خلال شهر رمضان، أن الاستعداد والترفيع من أعلى درجات اليقظة والإنتباه للوحدات الأمنية ليس خاصا بشهر رمضان وأن الوحدات الأمنية لها تقاليدها خلال شهر رمضان.
وأضاف الفراتي أن العمليات الاستباقية التي نجحت فيها الوحدات الأمنية دليل على جاهزيتها والتنسيق الهام والمحكم مع الوحدات العسكرية، مشيرا إلى الترفيع في درجات اليقظة والإنتباه على حدود الوطن الشرقية والغربية مع الوضع الدقيق في ليبيا.
وأكد الفراتي على تطوير الخطة الأمنية بالتنسيق مع المؤسسة العسكرية خلال شهر رمضان من خلال اعتماد خطط استثنائية للوحدات الأمنية درءَ لما يمكن أن يقع بالرغم من أن منسوب التهديدات يبقى مرتفعا.