اعتبر وزير التربية حاتم بن سالم أن ظاهرة الانقطاع المدرسي تكلف الدولة خسائر مالية تناهز 1150 مليون دينار سنويا وهو ما يمثل 20% من ميزانية وزارة التربية.

  وأشار وزير التربية خلال الجلسة العامة بالبرلمان اليوم الإثنين 15 أفريل 2019، إلى أن هذه الظاهرة وإن تراجعت بما يقارب 10 آلاف منقطع في آخر سنتين ولكن الأرقام لازالت مرتفعة.

كما بين الوزير أن الاسباب تعود الى الضغوطات الاجتماعية التي يعيشها المنقطعون عن الدراسة موضحا بأن عدد المنقطعين من الذكور يمثل ضعف أرقام المنقطعين من الاناث وهو ما يؤكد بان التلاميذ في خطر حسب تعبيره.