عرفت جلسة الإستماع لوزير التربية  حاتم بن سالم، اليوم الإثنين، تحت قبة البرلمان حالة من التشنج وتبادل التهم بينه وبين النائبة عن التيارالديمقراطي سامية عبو.

وقال الوزير متوجها بالكلام إلى النائبة"مآسي... الجمل مايراش حدبتو...أتحداك لو وجدت إسم واحد فقط...وحديثك عن شبهات فساد ودخول  أشخاص بالأكتاف  بإمكانك ان ترفعي قضية فيهم".

هذا واشار الوزير إلى مرض النائبة وقدومها من منزلها فقط للحديث عن مواضيع لا أساس لها من الصحة فقط  من أجل "المسلسلات   والسينما"، وفق تعبيره.

ودعا الوزير النائبة إلى الانتباه لصحتها، متابعا انها لا تخيفه، وفق قوله.

وتعقيبا على كلام الوزير اعتبرت النائبة سامية عبو  هذا الكلام "مستوى هابط جدا"، متهمة إياه بتجاوز القانون.

وطلبت منه الحياء لما عليه من مركز وعليه الحياء من الأساتذة والتلاميذ وكل المنطومة التربوية، قائلة"لست باش حامبة هنا'.

واعتبرت النائبة أن الوزير لم يتعض من دروس الماضي، وفق تعبيرها.