علق الاتحاد التونسي للتاكسي الفردي الأقل تمثيلا للمهنيين، اضرابا حضوريا مفتوحا بدأه الاثنين الى موعد لاحق ، دون تقديم الأسباب التي دفعت نحو هذا التعليق خاصة وانه ربط رفع الاضراب بتراجع الحكومة عن الزيادة التي اقرتها في المحروقات.

وهدد الاتحاد، الأسبوع الماضي، على لسان امينه العام فوزي الخبوشي" بالاضراب حضوريا واغلاق مداخل الولايات والاستمرار في تحركاته الى ان تعود الحكومة عن زيادة اسعار المحروقات .

واكد الاتحاد "تلقينا مساندة كبيرة من مكونات المجتمع المدني والمواطنين ونحن نشكرهم على وعيهم الاجتماعي بدقة المرحلة التي تمر بها البلاد".

يشار الى ان الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية، أعلن، أمس الاحد، أنّ منظوريه في قطاعي التاكسي واللواج غير معنيين بالاضراب المنتظر تنفيذه، الاثنين 15 افريل 2019، احتجاجا على زيادات أسعار المحروقات.