هدّدت النقابة الاساسية للتعليم الاساسي بالجديدة من ولاية منوبة بالدخول في إضراب مفتوح للمعلمات النائبات بالمدرسة الابتدائية سيدي سالم التباسي بالجديدة وتنظيم تحركات احتجاجية بكامل مدارس المنطقة على خلفية هرسلة المدير المتواصلة للاطار التربوي وهم 5 معلمات ومعلم واحد وجميعهم نواب وممارسة الضغوط عليهم، حسب ما أفاد به، اليوم الخميس، كاتب عام النقابة الاساسية، بلقاسم الفوراتي، مراسلة (وات) بالجهة.
وأكد، في هذا الإطار، أن معلمة نائبة تعرضت صبيحة اليوم للعنف اللفظي والتهديد من قبل المدير الذي حاول إلزامها التخلص من تحف أنتجها التلاميذ في إطار مادة التربية التشكيلية، إلى جانب تعمدّه شتمها وإهانتها، مما تسبب في دخولها في حالة هستيرية تطلبت إسعافها بالمستشفى المحلي بطبربة.
وأشار إلى أن المعلمة قدّمت ظهر اليوم شكاية في الغرض الى مركز الحرس الوطني والى فرقة الابحاث والتفتيش بمنطقة الحرس الوطني بطبربة وساندتها زميلاتها في تقديم شهادات في الغرض اشتكين فيها تعمّد المدير استعمال الهرسلة والعنف اللفظي ضدّهن مستغلا ظروف عملهن الهشة فضلا عن اساءته معاملة التلاميذ.
ووجّهت النقابة الاساسية نداء الى الوزير التربية للتدخل الفوري لتنحية المدير من مهمته التي لا يملك فيها الصفة الرسمية باعتبار أن تعيينه تعيين مؤقت، مهدّدة بقطع الدروس نهائيا بالمدرسة اذا ما استمرت الحال على ما هي عليها، خاصة وان عديد العرائض قدمت في الغرض منذ ديسمبر 2018 ولم يتم اتخاذ اي اجراء ينصف المربيات، وفق ذات المصدر.
من جهته، أوضح المندوب الجهوي للتربية بمنوبة، فؤاد لطيف، لمراسلة (وات)، أن الادارة تلقت عديد العرائض في هذا الصدد، وتم تعيين لجنة بالمدرسة المذكورة للقيام ببحث اداري تم رفعه الى وزارة التربية للمتابعة واتخاذ الاجراءات اللازمة، وفق تأكيده.