أكــد عشية اليوم وزير الداخلية هشام الفوراتي بأن الوضع الامني في تونس يشهد استقرارا منذ قرابة الثلاثة سنوات.

وأرجع الفراتي  في تصريح لشمس أف أم هذا الاستقرار لمجهودات الوحدات الامنية والعسكرية والعمليات النوعية والاستباقية التي تقوم بها وحداتنا.

وشدد وزير الداخلية خلال اشرافه على افتتاح معرض قوات الامن الداخلي في شارع الحبيب بورقيبة على ضرورة مزيد الحذر بإعتبار ان منسوب الخطر مازال مرتفعا وفق تعبيره.