أفاد سفير فرنسا بتونس "أوليفيي بوفوار دارفور"، أن المعدات والتجهيزات التابعة لفريق أمني مكلف بتأمين السفارة الفرنسية في لبيبا سيتم ترحيلها نحو فرنسا في الأيام القادمة، وفق ما تم التعهد به لدى السلطات التونسية وبموافقتها.
وأوضح السفير الفرنسي في تصريح وفق بيان صادر عن سفارة فرنسا بتونس تلقت (وات) نسخة منه مساء اليوم الخميس، أن إجراءات مراقبة دخول البعثة والمعدات التي كانت بحوزتها على التراب التونسي، تمت بحضور عضو من السفارة الفرنسية بتونس وفي كنف الاحترام التام لسيادة الجمهورية التونسية والأعراف الديبلوماسية المعمول بها.
وأضاف أن البعثة كانت تحمل معدات تتعلق بمهامها في تأمين السلامة الشخصية للسفيرة وسلامة مقرات عملها في طرابلس، مؤكدا أنه حرص على أن تتم عملية تنقل الفريق الأمني ضمن التنسيق المحكم والشفافية التامة مع كافة السلطات التونسية المتمثلة في وزارات الشؤون الخارجية والدفاع الوطني والداخلية والتي تم إعلامها رسميا وعلى أكثر من مستوى في الوقت المناسب.
وبين السفير أنه في الوقت الذي تعمل كل من فرنسا وتونس على مواجهة رهانات أمنية حقيقية في ظل الأزمة الليبية حاولت بعض المزاعم والأخبار الزائفة تغذية جدل "عبثي" لا طائل من ورائه.