قال رئيس حزب البديل التونسي المهدي جمعة خلال كلمة ألقاها في اجتماع شعبي بسوسة، إن "اجتماع سيدي بوزيد تكلفتلي تبربيش في دوسيات".
وأضاف جمعة في تصريح لمراسلة شمس أف أم، أن سياسة "الدوسيات" ليست لها أي قيمة ولن تدوم، مستدلا بذلك بملف الإطارات الأمنية صابر العجيلي وعماد عاشور الذين تم تشويهمها لمدة عامين لينتصرا أخيرا.
وقال "ما تنجموش تقصيو المنافسين"، مؤكدا أن ملف شقيقه لن يضعف الحزب لأن أعضاء الحزب لديهم ثقة في رئيسهم.
وأكد مهدي جمعة أن قضية شقيقه قديمة وليست له علاقة بها، مشددا على ثقته في القضاء.
وقال في كلمة ألقاها "ماكمش باش تنجمونا ورانا مواصلين وماناش فاكين وماناش راجعين وماناش مسلمين".