تمكنت فرق الحرس الديواني بعدد من جهات البلاد خلال نهاية الأسبوع من إحباط عمليات تهريب لكميات هامة من البضائع متمثلة في سجائر وأحذية وملابس جاهزة وتجهيزات إلكترونية ومواد غذائية فاقت قيمتها الجملية 900 ألف دينار.

فقد تمكنت فرقة الحرس الديواني بتطاوين معزّزة بعناصر من طلائع الحرس الديواني فجر اليوم الاحد من حجز كمية هامة من السجائر المهربة على متن شاحنة رباعية الدفع كانت قادمة من جهة الذهبية باتجاه مدينة بنقردان وكانت تستعمل أضواء كاشفة بغرض التمويه على أنها سيارة صيد وباعتراضها من قبل أعوان الدورية لم تمتثل لإشارة الوقوف فتم سحب الحاجز المسماري الذي اصاب عجلاتها ولكن السائق واصل السير محاولا الفرار فتم اطلاق أعيرة نارية تحذيرية في الهواء ومطاردة الشاحنة إلى حين تعطّلها وبتفتيشها تبيّن أنها تحتوي على 28000 علبة من السجائر اجنبية الصنع، تمّ تحرير محضر في الغرض بلغت قيمته 262 الف دينار باعتبار وسيلة النقل.

كما تمكنت فرقة الحرس الديواني بالرقاب من ولاية سيدي بوزيد على إثر نصب كمين بأحد المسالك الفلاحية بالجهة ومطاردة رتل من شاحنات التهريب من حجز 16 جهاز مكيف منزلي وذلك بعد عزل إحدى هذه الشاحنات و تعطيل عجلاتها.

يذكر أن مجموعة من الأشخاص تجمهروا حول الشاحنة و حاولوا افتكاك البضاعة المحجوزة فتم إطلاق أعيرة نارية تحذيرية في الهواء وتمّ التنسيق مع فرقة الحرس الديواني بالصخيرة لتعزيز الدوريّة والسيطرة على الوضع، ليتم نقل الشاحنة والبضاعة إلى مقرّ العمل وتحرير محضر في الغرض بلغت قيمته 55 الف دينار باعتبار وسيلة النقل.

وفي نفس الإطار تمكنت فرقة الحرس الديواني بالصخيرة من ولاية صفاقس مساء أمس السبت 20 أفريل 2019 من حجز 27500 علبة سجائر و100 كلغ من الجيراك محملة على متن شاحنة دون لوحات منجمية تمّ إيقافها على إثر عملية مطاردة قام خلالها السائق ومرافقه بإلقاء قطع حديدية مسمارية لتعطيل سيارة الدورية، وقد بلغت القيمة الجملية للمحجوز 170 الف دينار باعتبار وسيلة النقل.

وبجهة تونس الكبرى تمكنت فرق الحرس الديواني بأريانة وتونس وبنعروس على إثر عمليات مداهمة لمخازن توفرت معلومات بشأن تحوّزها على بضائع مهربة، من حجز 4803 زوج حذاء رياضي تحمل علامات مقلدة و26000 قطعة ملابس جاهزة و 482 متر من القماش الفاخر و 5440 قطعة من المواد الغذائية أجنبية الصنع و38700 علبة سجائر، إضافة إلى كمية هامة من السجائر الإلكترونية ومستلزماتها ناهزت قيمتها 88 ألف دينار، وقد بلغت القيمة الجملية للبضائع المحجوزة 415 ألف دينار.