كشف مدير عام الصناديق الاجتماعية كمال المدوري اليوم أسباب احتراز وتحفظ صندوق التامين على المرض في ما يتعلق بالتعاقد مع اخصائي العلاج الطبيعي.

وأشار إلى تطور عدد اخصائي العلاج الطبيعي من 444 سنة 2010 الى 1800سنة 2018 اضافة للتعاقد "المبالغ فيه" مع  الصندوق الذي أثقل رقم المعاملات الخاص بهم بين 33 و40 مليون دينار سنويا تحت عنوان العلاج الطبيعي ما يبرز وجود اخلالات في خارطة انتشار اخصائي العلاج الطبيعي.