كشف الرئيس المدير العام للصندوق الوطني للتأمين على المرض بشير الايرماني بلوغ  نسبة المساهمات المستخلصة بعنوان المضمونين الاجتماعيين النشيطين ما بين شهري أوت وديسمبر 2018 ما يناهز 1136 مليون دينار وهو ما حسن مستوى السيولة رغم عدم حصول الصندوق على كامل مستحقاته.

وبين المسؤول بالكنام، أن الوضعية المالية للصندوق إلى غاية ديسمبر 2018 تميزت بتطور الاستخلاص المباشر لمساهمات التأمين على المرض بالقطاع العمومي.

وأشار إلى أن المتخلدات بذمة الصناديق الاجتماعية لفائدة صندوق التأمين على المرض تناهز 3277 مليون دينار من بينها 1503 مليون دينار، ديون متخلدة بذمة الصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية وما يناهز 1773 مليون دينار متخلدة بذمة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعيي.