أكد المتفقد العام بوزارة الشؤون الإجتماعية عبد الرؤوف بن ذياب، اليوم الإثنين، في تصريح لموفد شمس آف آم إلى مقر البرلمان وتعقيبا على موضوع وجود شبهات تحرش وإغتصاب في مركز الإحاطة والتوجيه الإجتماعي في صفاقس، انه لديهم شهادات  تفند هذه الإتهامات، وفق تعبيره.

وأشار المتحدث إلى أن "الامر مطروح لدى القضاء لمعرفة الحقيقة وكشفها، لافتا النظر إلى أنه وفي حال تأكدت الاتهامات فإن الوزارة ستتخذ كل الإجراءات  الصارمة ضد كل متورط".