أعطت اليوم الاربعاء وزيرة شؤون الشباب والرياضة سنية بن الشيخ بمعتمدية الكريب من ولاية سليانة اشارة انطلاق التسجيل في منظومة التغطية الاجتماعية "احميني" .
وأكدت الوزيرة خلال لقاء تحسيسي على أهمية هذا البرنامج الذي يهدف الى إدماج 500 ألف امرأة من المناطق الريفية في منظومة التغطية الاجتماعية خاصة في ظل ما تتعرض له المراة الريفية من حوادث مع غياب التغطية الصحية والاجتماعية مذكرة ان " هذا البرنامج انطلق بإذن من رئيس الحكومة خلال المصادقة عليه في مجلس وزاري خاص بالمرأة في 8 مارس المنقضي بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للمرأة " .
وأضافت "ان المنخرطات في منظومة "احميني" سوف يتحصلن اثر التسجيل مباشرة على بطاقات علاج لهن ولعائلاتهن فضلا عن انتفاعهن بخدمات الحماية والتغطية " .
وأفادت وزيرة الشباب والرياضة مراسلة (وات) بالجهة " ان هذا المشروع يندرج في إطار تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للتمكين الاقتصادي والاجتماعي للنساء والفتيات في المناطق الريفية (2017-2020) وهو ليس البرنامج الوحيد الذي سينهض بواقع المرأة الريفية في القطاع الفلاحي " مشيرة إلى مشاريع وزارة النقل المبرمجة في نفس السياق .
واضافت " ان التكلفة الشهرية للانخراط في هذه المنظومة تبلغ 18د " مؤكدة على اهميتها خاصة وان مؤشر امل الحياة عند الولادة بالنسبة للمرأة التونسية تجاوز 75 سنة " مؤكدة بالمناسبة " ان المراة الريفية التي تشتغل في قطاع الفلاحة يتجاوز عمرها 75 سنة ولا تزال تشتغل في هذا القطاع " .
ومن ناحيتها اعتبرت فاتن الفطناسي احد مؤسسي برنامج احميني في تصريح لمراسلة (وات) بالجهة "ان المنظومة هي جسر تواصل بين المراة الريفية ومنظومة التغطية الاجتماعية لذلك وضعت المنظومة 274 ممثلا لها في 24 ولاية لمساعدة المرأة الريفية في عملتي التسجيل والاستخلاص" .