قالت منظمة أنا يقظ اليوم الخميس 16 ماي 2019، إن قاضي التحقيق في القطب القضائي المالي استمع يوم أمس الأربعاء وللمرة الثانية، لممثلين عنها باعتبارها الشاكية في القضية التي رفعتها ضد كل من رئيس الحكومة يوسف الشاهد والوزير السابق لأملاك الدولة مبروك كرشيد.
وكانت منظمة أنا يقظ اتهمت رئيس الحكومة والوزير السابق بالفساد والإضرار بمصالح البلاد، إثر ما اعتبرته تدخل الحكومة التونسية لدى الاتحاد الأوروبي لرفع التجميد عن رجل الأعمال مروان المبروك.
وأكدت المنظمة، أنها قدمت في جلسة الاستماع اليوم، أدلتها وقرائنها  في شكايتها، وذلك في انتظار الاستماع إلى بقية الشهود والمتهمين.
وعبرت أنا يقظ عن أملها في أن يأخذ القانون مجراه وأن يتم محاسبة كل من يثبت ضلوعه في الإضرار بمصالح الجمهورية التونسية وبشعبها، وذلك حسب ما نشسرته على موقعها الرسمي.