استقبل اليوم الخميس 16 ماي 2019، رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي بقصر قرطاج، وفدا طلابيا من جامعة أوتاوا الكندية.
وحسب بلاغ لرئاسة الجمهورية، فقد قدّم رئيس الدولة للمشاركين عرضا حول أبرز مراحل الانتقال الديمقراطي ومختلف التحديات السياسية والاقتصادية التي تواجه التجربة الديمقراطية الناشئة في تونس.
وأكد قايد السبسي أن تونس اختارت رغم صعوبات الظرف الإقليمي، مواصلة نهجها الديمقراطي لتركيز دولة مدنية تقدمية تقوم على المؤسسات وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان وتعزيز مكانة المرأة في المجتمع.
من جهة أخرى، أعرب رئيس الجمهورية عن ثقته في قدرة تونس على تجاوز مختلف الصعوبات الظرفية بفضل تكاتف جهود أبنائها لاستعادة النمو الاقتصادي وتطوير الأوضاع الاجتماعية وتحقيق التنمية الشاملة.
وتندرج زيارة الوفد الطلابي الكندي في إطار دراسة ميدانية تهدف للاطلاع على خصوصية التجربة التونسية في مجال الانتقال الديمقراطي.