انتظم اليوم السبت 18 ماي 2019، يوم التشغيل المفتوح في القطاع السياحي بولاية المنستير لانتداب و تكوين طالبي الشغل في قطاع السياحة بنزل الجهة.
و أوضح والي المنستير أكرم السبري لمراسلة شمس أف أم أن هذه المبادرة هي تتويج لسلسلة من اللقاءات التي انتظمت في مختلف معتمديات الولاية و انضم إليها المشاركين الفاعلين في قطاعات التشغيل و السياحة، مشيرا إلى أن نجاح هذه التجربة سيدفع بالمضي قدما للنسج على منوالها خاصة في قطاع تصنيع غيار السيارات و قطاعات أخرى.
و أكد مسؤول الشباب و المجتمع المدني في برنامج "Tunisia Jobs" محمد الجويلي أن ميزانية برنامج التشغيل المفتوح في القطاع السياحي بولاية المنستير بلغت 180 مليون دينار.
و أضاف الجويلي أنه تم تسجيل اليوم 1500 شاب و تم توزيع 384 طالب شغل في اختصاص المطاعم و الحانات و 780 طالب شغل للاستقبال و الإيواء و 300 طالب شغل في اختصاص المطبخ و صنع الحلويات، مشيرا إلى الانتداب الفوري لأصحاب الخبرات في مجال السياحة و الفندقة ليتم توجيه البقية إلى المدرسة السياحية لتلقي التكوين.
و أكد رئيس الجامعة المحلية للنزل بالمنستير سليم الديماسي حاجة نزل الجهة لليد العاملة و تعميم هذه التجربة على كامل المناطق السياحية بكامل جهات الجمهورية.
و أشار المندوب الجهوي للسياحة بالمنستير فواز بن حليمة أن التظاهرة ستكون سنوية بعد نجاح أول تجربة، مؤكدا أن المنتدبين سيعملون بعقود عمل على امتداد 6 أشهر بنزل الجهة.
و أعلن المدير الجهوي للتكوين المهني و التشغيل بولاية المنستير عادل الخليفي عن انطلاق عملية تكوين طالبي الشغل في قطاع السياحة بولاية المنستير بداية من يوم 22 ماي الجاري، مشيرا إلى تسهيلات و وعود السلط الجهوية بتوفير النقل المجاني للمتكونين في مجال السياحة مع تقديم منح لهم.
و أكد الخليفي أن طالبي الشغل الذين لم يسعفهم الحظ اليوم لانتدابهم أو تكوينهم في قطاع السياحة سيتم تقديم لهم فرص أخرى بالتسجيل في برامج أخرى مماثلة في قطاعات أخرى.
يشار إلى أن طالبي الشغل المسجلين في يوم التشغيل في القطاع السياحي قدموا اليوم من ولايات المنستير و القيروان و سيدي بوزيد و الڨصرين و قد تم تخصيص نقل مجاني على ذمتهم.