عبر الصحفيون المجتمعون بوكالة تونس افريقا للأنباء إثر انعقاد اجتماع عام يوم 14 الثلاثاء ماي 2019، بإشراف فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بــ( وات) لتدارس الوضع المهني بالمؤسسة عن استيائهم من مماطلة الرئيس المدير العام للمؤسسة في الاستجابة للمطالب المهنية وعدم جديته في التفاوض بشأنها من ذلك:
* تلكؤه في إسناد الخطط الوظيفية
* عدم القدرة على فض الاشكاليات بالدوائر لاسيما الدائرة العالمية والثقافية
* عدم التمكن من إقناع السلط المعنية (وزاة المالية) بتفيعل الاتفاق الحاصل بخصوص تنظير بطاقة الصحفي المحترف
* العجز عن الحصول على نصيب صحفيي الوكالة من المستحقات المادية المخصصة للصحفيين لتغطية الانتخابات
كما ندد فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين بـ"وات"وفق نص البيان الذي تم اصداره بتعمد الإدارة العامة تجاهل آراء مسؤولي التحرير وقراراتهم بخصوص الانتدابات والتعيينات
وابدو استغرابهم من الاقتصار على إسناد خطة وظيفية فقط ودون علم لا الإدارة ولا مسؤولي التحرير، والحال ان عديد الزملاء معنيين بالخطط الوظيفية
واستنكر الصحفيين التشهير بزملائهم الذين قررت الإدارة العامة إحالتهم على مجلس التأديب وعدم التعاطي مع الملف بالحياد الإداري المطلوب مؤكدين التفافهم حول فرع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين واستعدادهم الوقوف صفا واحدا لتحقيق مطالبهم.
وطالب الصحفيين المجتمعين بوكالة تونس افريقا للأنباء بضرورة توقف الرئيس المدير العام نهائيا عن التدخل في التحرير واعتماد التعيين في التحرير في احترام صريح لبنود ميثاق التحرير
وكذلك بتحديد وظائف خطة المدير العام المساعد للتحرير وتبيان عدم تداخلها مع وظائف منسق التحرير المنتخب وضبط مهام كل الخطط وتوضيحها وإضفاء الشفافية على الاجتماعات والجلسات.
بالاضافة لبعض المطالب الاخرى أهمها:

_ تفعيل مجلس التحرير وإعادة النظر في تركيبته ومشمولاته خاصة على مستوى المتابعة والتقييم وتحميل المسؤوليات في الأداء المهني الصحفي.

ـ التأكيد على خصوصية مهنة الصحفي في مشروع النظام الأساسي ليصبح "النظام الأساسي لصحفيي وأعوان وكالة تونس إفريقيا للأنباء" حفاظا على حق الصحفي وواجبه في تأدية مهمة الإخبار على أحسن وجه وعدم الخضوع "لواجب التحفظ المهني" الذي تفرضه التراتيب الخاصة بالعون العمومي.
- الاقتصار على مدير تحرير واحد على غرار كل وكالات الأنباء العالمية
- نشر قائمة الخطط الوظيفية المتعلقة بدوائر التحرير والمكاتب الجهوية في اقرب الاجال
- العمل على تنقية المناخ الاجتماعي بالوكالة والابتعاد عن التصعيد والأساليب الترهيبية
- إجراء تدقيق في التجاوزات الحاصلة داخل الوكالة وإحالة الملف إلى هيئة مكافحة الفساد.
-احترام النظام الهيكلي للمؤسسة
- احترام أخلاقيات المهنة وكف رئيس مدير عام المؤسسة عن إبداء آرائه السياسية من خلال كتابة مقالات في وسائل إعلام محلية وأجنبية واحترام حياد المؤسسة كمرفق عمومي مستقل
- اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة تجاه من يعمدون إلى كتابة التقارير السرية والكيدية في خرق لميثاق شرف المهنة
- تغيير القانون الأساسي للوكالة كمؤسسة وطنية عمومية وفقا للمعايير الدولية ويتم التنصيص فيها على شروط اختيار رئيس مدير عام المؤسسة
ونبه فرع نقابة الصحفيين ب"وات" الى أنه في صورة عدم الاستجابة لهذه المطالب فإن الفرع مخول من قبل الصحفيين لاتخاذ الحركات النضالية المناسبة التي سيحدد تاريخها لاحقا.