استنكر الاتحاد التونسي لأصحاب المؤسسات الخاصة للتربية والتعليم والتكوين ما وصفه بالهجمة الشرسة التي طالت المؤسسات الابتدائية للتعليم الخاص على إثر القرارات الأخيرة لوزارة التربية بخصوص الاختبارات الوطنية لتلاميذ السادسة أساسي.
واستغرب الاتحاد في بلاغ له صدر اليوم الإثنين 20 ماي 2019، ما اعتبره حملات التشكيك والقدح في نزاهة وكفاءة الإطارات التربوية من طرف جهات قال إنها تعودت مهاجمة القطاع الخاص في كل المجالات.
وثمن الهيكل تمشي الوزارة في توحيد اختبارات السيزيام تمهيدا إلى إعادة إجبارية المناظرة.
وعبر عن مساندته لتوحيد إجراءات الاختبارات الوطنية لكل التلاميذ، مشيرا إلى عدم ممانعته لأن يتم اصلاح الاختبارات في مراكز موحدة شريطة حجب هويات التلاميذ ومدارسهم الأصلية.
ودعا إلى ضرورة إرجاع أوراق الاختبارات بعد الإصلاح.
وطالب الاتحاد التونسي للمؤسسات التربوية الخاصة، وزارة التربية بضرورة نشر الإحصائيات الخاصة بكل المناظرات والامتحانات بصفة دورية.