استنكرت اليوم الإثنين 20 ماي 2019 النقابة الأساسية لأساتذة كلية الآداب والعلوم  الإنسانية بصفاقس، ما وصفته بحادثة الاعتداء الخطيرة التي تعرض لها الأستاذ عبد المجيد الجمل من طرف عون شرطة بالزي المدني يوم أمس.
وقالت النقابة التابعة للاتحاد العام التونسي للشغل في بيان لها، إنه أمام إصرار الأستاذ عبد المجيد الجمل على حقه في الإطلاع على هوية الشرطي الذي طالبه ببطاقة تعريفه، أخرج العون مسدسه واشار إلى أن هويته في سلاحه، ليتم اقتياد الأستاذ إلى منطقة الشرطة بصفاقس وإطلاق سراحه بعد وقت قصير.
ودعا الهيكل النقابي إلى فتح تحقيق جدي في الحادثة.
وطالبت النقابة بالتعبير بصوت عال عن التمسك بمكاسب الانتفاضة وخاصة ما يتعلق بالحريات الفردية والجماعية وما نص عليه الدستور من حرية المعتقد والممارسات الدينية وحرية الضمير ورفض قطعي لأي شكل من أشكال التفتيش على عقائد المواطنين وإيمانهم حسب نص البيان.