طمأنت الشركة الصينية " هواوي " مستخدمي هواتفها الحاليين بأن منتجاتها ستستمر في تلقي تحديثات الأمان وخدمات ما بعد البيع، وهذا الوعد يشمل أيضا الهواتف التي وقع شحنها فضلا عن الأجهزة الموجودة حاليا في المخازن في جميع أنحاء العالم، من دون أن تقدم الشركة أية وعود إضافية تتخطى ذلك.

وقالت هواوي في تدوينة على صفحتها في الفايسبوك كرد فعل: "قدمت هواوي مساهمات كبيرة في تطوير ونمو أندرويد في جميع أنحاء العالم، وبصفتنا أحد الشركاء العالميين الرئيسيين لنظام أندرويد، فقد عملنا عن كثب مع منصة مفتوحة المصدر لتطوير نظام بيئي استفاد منه المستخدمون والصناعة".

وأضافت: "ستواصل هواوي تقديم تحديثات الأمان، وخدمات ما بعد البيع لجميع منتجات الهواتف الذكية، والأجهزة اللوحية الحالية من هواوي، و Honor، والتي تغطي تلك التي تم بيعها، والتي ما تزال في المخازن على مستوى العالم".

ومن جهته ألقى نائب الرئيس التنفيذي لشركة "هواوي" في بريطانيا، باللائمة في مشكلات مصنع الهاتف الذكي، على النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين، قائلا إن شركته تشعر وكأنها "كرة قدم وسط عملاقين".

وقال جيرمي تومسون: "هذه قضية حرب تجارية. الولايات المتحدة والصين في خضم حرب تجارية. إن توقيت الأمر التنفيذي الذي صدر الأسبوع الماضي ساذج ويهدف بوضوح إلى زيادة الأضرار التي لحقت بشركة هواوي في مرحلة حرجة من المفاوضات التجارية"، وفق ما نقلت "الأسوشيتد برس".