أكد سفير الولايات المتحدة الأمريكية بتونس، دونالد بلوم، الثلاثاء، تخصيص هبة بقيمة 5 ملايين دولار من قبل المجلس الأمريكي للحبوب بهدف تأهيل عدد من مراكز التكوين الفلاحي في تونس.

وأشار السفير الأمريكي، خلال لقاء جمعه بوزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سمير الطيب، بمقر الوزارة، الى أهمية التعاون في المجال الفلاحي نظرا لدوره في تحقيق التنمية الاقتصادية والتشغيل.

ولفت بلوم، بالمناسبة، الى اقرار جلسة عمل في أقرب الآجال بين ممثلي الوزارة والمجلس الأمريكي للحبوب للنظر في نتائج الدراسة واختيار المراكز، التي سيتم تأهيلها.

وأوضح الاتفاق حول تنظيم منتدى لرجال أعمال أمريكيين وتونسيين، في ديسمبر 2019، وذلك على هامش صالون الفلاحة والآلات الفلاحية والصيد البحري للنظر في فرص الشراكة والاستثمار في مجالي الفلاحة والصيد البحري.

كما نوّه السفير بتبادل الشهائد الصحية بين المصالح المختصة بالبلدين الخاصة بالأبقار والدواجن والبيض مشيرا الى تقدّم مجال مواصفات الحبوب.

وعبّر الطيب، وفق بلاغ للوزارة، عن شكره للجانب الأمريكي للتفاعل مع مبادرة الوزارة، التي ترمي الى جعل سنة 2019 سنة اصلاح علاوة على تأهيل منظومة التكوين والإرشاد الفلاحي من خلال انجاز دراسة تشخيص حول تأهيل مراكز التكوين الفلاحي من قبل المجلس الأمريكي للحبوب.

ودعا الطيب الى مزيد تأهيل الشباب من خلال توفير منح للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية للاستفادة من تطور المجال الفلاحي إضافة الى مزيد تسهيل ولوج المنتجات الفلاحية والغذائية الى هذه السوق (زيت زيتون وتمور وتين ومنتجات بيولوجية).