أجّلت الدائرة الجنائيّة الخامسة المختصّة في الجرام الإرهابية بالمحكمة الإبتدائية بتونس، النظر في قضيّة اغتيال نائب المجلس الوطني التأسيسي ومؤسس التيّار الشعبي محمّد براهمي إلى 29 أكتوبر 2019 وفق ما أكّده الناطق باسم المحكمة الابتدائيّة سفيان السليطي اليوم الاربعاء لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.
وكانت الدائرة الجنائيّة الخامسة قد نظرت أمس في قضيّة اغتيال الشهيد محمّد براهمي وتلقّت جملة من الطلبات التحضيريّة الجديدة من هيئة الدفاع عن القائمين بالحق الشخصي من بينها إضافة التساخير الفنية المتعلّقة بالشرائح وأرقام الهواتف الجوالة التي استعملها أبو بكر الحكيم (المتهم الأول بقتل البراهمي ) والاستماع إلى وزير الداخلية سابقا لطفي بن جدّو والتحرير عليه خلال جلسة بخصوص تصريحاته المتعلّقة بتهاون وزارة الداخلية في التعامل مع وثيقة الاستخبارات الأمريكية.
يذكر انّه تمّ اغتيال نائب المجلس الوطني التأسيسي محمّد براهمي يوم 25 جويلية 2013.