عبرت نقابة أطباء أسنان تونس في بيان لها اليوم الأربعاء 22 ماي 2019، عن رفضها مضي الحكومة في التفاوض حول اتفاقية التبادل الحر الشامل والمعمق الأليكا بين تونس والاتحاد الآوروبي بصفة أحادية، رغم الاعتراض المسجل في أوساط المنظمات المهنية والنقابات على توقيعه.
وتهدف اتفاقية التبادل الحر الشامل والمعمق الأليكا والتي هي في الأصل معاهدة ثنائية بين الاتحاد الأوروبي وبلد شريك تجاري لفترة طويلة، إلى ضمان الاندماج التدريجي لاقتصاد الدولة وفي السوق الداخلية للاتحاد الأوروبي، وتقريب وجهات النظر بين الطرفين، إضافة إلى ملاءمة تشريعات الدولة الشريكة مع تشريعات الاتحاد الأوروبي.
ودعت النقابة في هذا الصدد الحكومة إلى تشريك المنظمات المهنية في المشاورات بخصوص مضامين هذه الاتفاقية قصد إتاحة الإمكانية لتضمين ما يسمح بالمحافظة على مقدرات الشعب التونسي وسيادته الإقتصادية.
واعتبر أعضاء المكتب التنفيذي لنقابة أطباء أسنان تونس أن الصيغة الحالية لمضمون اتفاقية "الأليكا" فيها ضرب وتهديد لقطاعات حيوية في الإقتصاد التونسي على غرار الفلاحة والصناعة والصحة والخدمات، علاوة على أن المؤسسات الصحية التونسية العمومية أو الخاصة تعيش صعوبات عديدة، وعدم دعمها وتأهيلها مع إتاحة المجال للمنافس الأوروبي سينجر عنه التخلي عن القطاع الصحي الوطني لصالح الأجانب، حسب نص البيان.
المصدر (وات)