قال رئيس الحكومة يوسف الشاهد، اليوم الأربعاء، خلال إشرافه على مأدبة إفطار في الغريبة أن "تونس اليوم ليست أقل أمانا من  أي دولة أوربية لكن يبقى الحذر واجبا".

ودعا الشاهد إلى النأي بالمؤسستين الأمنية والعسكرية عن كل التجاذبات السياسية، مثمنا دور المؤسستين في القضاء على الإرهاب، ذاكرا العمليات الإستباقية للوحدات الأمنية قبل شهر رمضان  بأيام.

وقال إن التهديدات  موجودة لأن التجربة التونسية فريدة من نوعها  ولأن الوضهع الإقليمي خطير لكن الوحدات الأمنية والعسكرية على أهبة الإستعداد لمجابهة أي مخاطر، وفق تعبيره.

هذا وقدم رئيس الحكومة تحية كبيرة للأمنيين والعسكريين.