التقى اليوم رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي، وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي، الذي ترأس الوفد التونسي المشارك في جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك المخصّصة لانتخاب خمسة أعضاء غير دائمين بمجلس الأمن الدولي للفترة 2020-2021.

وأطلع وزير الشؤون الخارجية رئيس الجمهورية على نتائج الاتصالات التي أجراها في الغرض مع كلّ من الأمين العام للأمم المتحدة وعدد من ممثلي الدول الأعضاء في المجلس مبرزا ما لقيه انتخاب تونس بأغلبية ساحقة قاربت الإجماع، من ترحيب لدى مختلف الدول الشقيقة والصديقة التي أكدت ثقتها في قدرة بلادنا على الإسهام الفاعل في خدمة قضايا السلم والأمن والتنمية وفق أهداف ومبادئ منظمة الأمم المتحدة.

واعتبر الجهيناوي، أنّ انتخاب تونس للمرّة الرابعة في تاريخها كعضو غير دائم بمجلس الأمن الدولي من شأنه أن يترتب عنه التزامات دبلوماسية هامة وانتظارات وطنية كبرى مما يتطلب الاستعداد الجيد لهذا الموعد الهام وحشد كل الطاقات الوطنية لدعم توجهات الدبلوماسية التونسية بما يمكن من الدفاع عن مصالح بلادنا ويعزز قدرتها على الاضطلاع بالدور المنوط بعهدتها على أكمل وجه.