انطلق اليوم بصفاقس ملتقى بين ثلاث ولايات لتطوير الطّاقة الشّمسية الفوتوضوئية على الصّعيد الجهوي والذي يشمل ولايتي جندوبة وقابس.

وفي تصريح لمراسل شمس آف آم بصفاقس، أكدت منسقة الملتقى عن وكالة التعاون الالماني مريم المزغني ان هذه المشاريع انطلقت في تونس منذ سنة 2015 ،لدعم الطاقة الشمسية والفوتوضوئية «النظيفة والصديقة للبيئة

وأضافت أن الملتقى يهددف لاتاحة فرصة للتّشاور والتبادل حول قطاع الطّاقة الشّمسية الفوتوضوئية، وهو الملتقى الجهوي الأوّل من نوعه بحضور حوالي 50 ممثلا ومسؤولا جهويا عن ولايات صفاقس وقابس وجندوبة وذلك يومي 12 و13 جوان 2019 بمدينة صفاقس.

ويندرج هذا الملتقى ضمن أنشطة الوكالة الألمانية للتعاون الدّولي بالشّراكة مع الوكالة الوطنية للتحكم في الطاقة وذلك قصد تبادل الخبرات وتعزيز التعاون والعمل التشاركي.

كما يشمل تنظيم زيارات ميدانية لعدد من مشاريع نموذجية للطاقة الشمسية في كل من القطاع الفلاحي والصّناعي.