أجرى اليوم في المعهد الثانوي الشابي بالقصرين المترشح بصفة فردية للبكالوريا الفاضل حمزاوي الذي يبلغ من العمر 52 سنة وهو متزوج ولديه بنتين وهو كذلك موظف بإدارة الشراءات في الشركة الوطنية لعجين الحلفاء والورق بالقصرين.

الحمزاوي لم تمنعه إعاقته وتنقله على كرسيه المتحرك من القيام بتحدي للمرة الثانية لإجراء إختبار البكالوريا في شعبة الاداب بعد أن رسب السنة الفارطة اثر دورة التدارك، وتم هذه السنة تمتيعه بزيادة في ثلث الوقت واصطحب معه مرافقة لمساعدته على الكتابة.

وقال المترشح لمراسل شمس آف آم إنه راضٍ عن مردوده في اختبار الفلسفة اليوم وهو سعيد جدا بمغامرته متمنيا لنفسه النجاح لإهدائه لبنتيه وزوجته وأفراد عائلته وأصدقائه وزملائه في العمل.